الأحد، 29 مايو، 2016

الــــــــرحــــــــيـــــــــــل


 
ايوه هي دي النهايه

نهاية هجر…نهاية كفاح مع المرار

هاكتب بايدي الرحيل…هشفي قلبي العليل

عمري ما اكون لك تاني ذليل


شفت جراح وقسيه لايمكن تخطر يوم على بال انسان

عطشان افراح وحنيه وبدور على قلبي من زمان

قابلته فكرته ملاك… وهو غواك…وقالك شاريك

قلتله مجروح لقاك…جريح وساك…وقالك حاسس بيك

وأهي ايام وايام…قالك يلا سلام… وانت حنيت لطير ناسيك

جاي تدور على الحنان…ما كان من زمان…قدام عينيك
 
 

ااااه و اااااه من غدر الاحباب

وهترجع يا قلبي تتألم… وعايز تعيش في ضباب

ده كتير هتشوف وتتعلم… بس اوعى تاني تسلم

لقلب اسي وكداب


رماك في بحر كله عذاب وجراح مليان مرار

سابك في دنيا نهارها ليل.. وليلها نهار

ويلا يا قلبي ما هو ده وقت الرحيل

يلا ولا تفكر ولا تحتار


هو ده القرار

قراري الرحيل
 
 

الأحد، 8 نوفمبر، 2015

حـــاولـــت نـــســـيانـــك


حاولت نسيانك فنسيت نفسي
جربت الإبتعاد عنك فأضعت طريقي
كيف أنساكِ وصدى صوتك يتردد في أذني
كيف أبتعد عنك وطيفك يلاحقني
بل ويطوقني حرفك يأسرني
كلما حاولت الابتعاد عنك يزداد ولعى بك
تناسيتك فإزدادى ولهى عليك
اراك فى عينى تسكنى فؤادى حاولت نسيانك
ملكت قلبى حاولت نسيانك
وبعد كل ذلك هل أستطيع ولمجرًد التفكير الإبتعاد كلا ..
إن ذلك مجرد وهم
لقد ملكتِ جوارحي
تحكمتِ بعواطفي
سيًرتِ مشاعري
أوقفتِ أحاسيسي لم أعد أرى سوى صورتك
توقف التفكير بِما سواكِ


صمت أذني فيما عدا صوتك
جف مدادي ولم يعد يكتب إلاً لكِ وعنك
توقف النطق إلاً بإسمك والبوح لكِ
عرفت الحب معك
تعلمت العشق منك
تملكني الهيام بكِ
فهل أنا متيمً بكِ أم مأسور لكِ
حبيبتي كل تلك تساؤلات
فما المنطق فيها وما الخيال
أم تراها أوهام
اريدك ان تسألى عقلك ووقلبك عن تلك المتيم اود معرفه احاسيسك اصادقه
صدقيني مهما كان الجواب بالسلب أو بالإيجاب
سوف أتقبله بكل ترحاب أتعرفي لماذا .. ؟؟
لأني أحبك
نعم أحبك .. وبصدق
فلو كان شعورك نفس شعوري
فثقي بأنني أسعد إنسان
وإن كان عكس ذلك

فبالرغم من الألم سأنسحب بهدوء إحتراما لمشاعرك
وتقديراً لعواطفك
أما لماذا فلأنني أحبك أيضاً
هذا جنون نعم .. جنون
ولكنه جنون بمزاج لأنه جنون الحب
هل رأيتِ أصدق من مشاعري نحوك
إن أكثر ما يؤلمني العيش في الأوهام
وإنتظار جوابك الذي لن يطول
تلك جزء من أحاسيسي نحوك
تتوق لمعرفة أحاسيسك
حرمت صوتك فلا تبخلي عليً بحرفك



الخميس، 15 يناير، 2015

من أين أبدأ


من أين أبدأ والحديث غرام ؟ فالشهر يقصر والكلام كلام

من أين أبدأ فى مديح محمد لا الشعر ينصفه ولا الأقلام 

هو صاحب الخلق الرفيع على المدى هو قائد المسلمين همام

هو سيد الاخلاق دون منافس هو ملم هو قائد مقدام

ماذا نقول عن الحبيب المصطفى فــمحمدا للعالمين إمام 

ماذا نقول عن الحبيب المجتبى فى وصفه تتكسر الأقلام 

رسموك فى بعض الصحائف مجرما   فى رسمهم يتجسد الاجرام 

لا عشنا إن لم ننتصر يوما ما سلمت رسومهم ولا الرسام  

وصفوك بالإرهاب دون تعقل والوصف دون تعقل إقحام 



لو يعرفوا محمدا وخصاله هتفوا له ولأسلم الأعلام 

فى سدره الملكوت راح محلقا   تبا لهم ولأنفهم إرغام   

أيسب أسوتنا  الحبيب فما الذى يبقى إذا لم تغضب الأقوام 

لا عشنا إن لم ننتصر لمحمدا  يوما لأن المسلمون كرام 

لا بد للشعب المغيب أن يفق يوما وهل للظالمين دوام 

يا سيد الثقلين يا نور الهدى ماذا أقول تخوننى الأقلام 

الله أثنى عليك فى آياته والمدح فى آياته إفحام 



ستظل نبراسا لكل موحد والصمت عن شتم السفيه كلام 

صلى عليك الله يانور الهدى ما دارت الأفلاك والأجرام 

صلى عليك الله يا خير الورى ما مرت الساعات والأيام 

صل الله عليك يا سيدى يارسول الله       

الأحد، 8 يونيو، 2014

أمــــــيــــــرتــــــى


قـلـت أحـبـك وكـان الـمـراد

حـيـن رأيـتـك يـومـا سـيـده الـمـنـام 

كـنـت أمـيـره جـمـيـلـه رائـعـه الـقـوام 

عـشـقـتـك حـبـيـبـتـى حـد الـهـيـام 



تـمـنـيـت مـعـك الـحـيـاه 

فـى وسـطـهـا أو حـتـى الـمـمـات 

عـشـقـتـك حـبـيـبـتـى كـ بـسـمـه الـصـبـاح  

ولـيـتـك تـنـسـى الـظـنـون والأوهـام 


أبـعـث إلـيـك فـى كـل لـحـظـه مـنـى الـسـلام



الجمعة، 2 مايو، 2014

الأن تـبـكـيـن


 






إبتعدى الأن قدر ما تستطيعين




فلقد مات الحب فى قلبى من سنين


حاولت ان أرعى زهور هوانا وأنتى إنتظرتى بعيدا تبتسمين


وعلى شفتيكى كلمه واحده ……….مسكين


نعم كنت انا المسكين


انا من كان يعشق بسمتك  ويموت حين تحزنين


والأن جربى طعنه السكين ………نفس السكين


عاديت فى هواكِ كل أحبابى


وزرعت لك الأرض رضى ولم ترضين


والأن تبكين……………..!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟




مات الغرام حبيبتى فماذا تنتظرين


أطلال قصورنا ورماد زهورنا تسألك الرحيل


فلماذا لا ترحلين؟


كم كنت أصرخ متوسلا لا تتركينى


إنى أضيع ونور عينيكى سبيلى


وبكيت راجيا عودى وأحشائى يمزقها الحب الحزين


فما سمعت من صوتى الا صدى وما جنيت من دمعى الا الأنين


والأن عدتى حزينه بعد أن عذبتك السنين


فصدقينى لم يعد قلبى يراك حبيبهً


بل صار مثل الصخر لا شعور فيه ولا حنين




فكفاكِ بكاءَ فلن يفيد


فنحن أفترقنا منذ زمن وانتهينا من سنين


فلا تبكين




السبت، 8 مارس، 2014

لــمــاذا أنــا … ولــمــاذا أنــت ؟؟؟؟

لــمــاذا أنــاولــمــاذا أنــت  ؟؟؟؟!!!!!!!



لماذا أنا؟؟
ولماذا أنت؟؟

لماذا لم ينبض قلبي لسواك؟؟

ولماذا لا أشعر
بالوقت حينما أكون معك؟؟
لماذا أتلهف شوقا للقياك؟؟
وأذوب خجلا كلما
لامست يداي يداك؟؟
لماذا أتوه بين الوجوه

بحثا عنك

وأختلق الأعذار
كي أراك؟؟
لماذا أُلملم أشواقي..
وآتيك مهرولا ..

لأرتمي تحت
رجليك..
وأختبئ تحت كرسيك

لتداعبني
..
وتربت عليّ بحنانك
المعتاد؟؟
لماذا كلما أسمع صوتك..
تسري في جسمي الرجفة
الأولى..
وأتخبط في سيري
..
وأتلعثم في كلامي؟؟
لماذا كلما اجتاحني الحنين..
أبكي
..
وكلما احترقت بعذاب الشوق
..
تدمع عيناي
..
ويدمي
قلبي؟؟؟
ولماذا أنت
كلما التقيتني

تتسارع نبضات
قلبك
وتسبقني جريا إلى أحضاني
..
لتلملمني بشوق النحل لرحيق
الزهور
وتحتضنني بشوق الشتاء لقطرات المطر؟؟
لماذا كلما التقيتني
تدور وتدور في فلكي

كـ كوكب المريخ أو زحل

ولاتتوقف عن
الدوران أبدا أبدا؟؟



لماذا كلما التقيتني
أراك تبتسم من الأعماق إلى الأعماق

وأشعر بتنهيدة
تطلقها في عنان السماء
لتركل جراحك بعيدا

وتنذر نفسك من أجل
عيناي؟؟؟
لماذا كلما التقيتني
تتذكر قيس وليلى
..
لماذا كلما التقيتني
تتدلل برقة

وتكتب شعرا

وتسطر نثرا

وتهلهل
فرحا
لتدعو لكل المحبين

بأن تكتمل سعادتهم

ويتوج الله حياتهم
بالهناء؟؟
لماذا أنا؟؟
ولماذا أنت؟؟
لماذا فرقنا الزمن
وحكم
علينا بالهجر والضياع؟؟
ولماذا ذبلت تلك الأحلام التي عشنا من أجلها؟؟





لماذا سرقت الأيام لحظاتنا الحلوة
وكتمت السعادة في صدورنا

لتكسرها
وتكسر معها الأمل الذي بنيناه؟؟
لماذا أنا؟؟
ولماذا أنت؟؟
سؤال سيظل يطرح نفسه
كلما فكرت فيك أو زارني طيفك
"فكل عام وأنت الحب"…
يا كل الحب
وسر الحب

وميلاد الحب
..
ويا شمعة كل
المحبين

الاثنين، 27 يناير، 2014

مـــن الـــجـــانـــى





  
من الجانى

…. عينى أم قلبى أم قلبها الذى هوانى

من الجانى ….


حلم راودنى.. أم كان وهم أن يصبح بيتى عنوانها وعنوانى


أبحث عن جانى …

للا شىء ..

فما الغريب أن أهواها وتهوانى

قد صار حبنا …

وتقابلت أحلامنا ..وعقدنا أن أكمل أحلامها وتكمل أحلامى

وإلى الأن مابيننا …

من حب وعشق ..يكفى لأن يحتوى عالمنا وعالم ثانى

وإلى الأن …
لا سبيل لها ولا لدى ..أن أصير بين ذراعيها ولا أن تسكن هى أحضانى

وما بقى الأن ..

نهر من دموعنا ..وعند ملتقاه تتعانق أحزانها وأحزانى

وهل حصاد الحب فى زماننا ..

محاكمة القلوب بعذاب الفراق ويصير كلا الحبيبين الجانى
وهل نحن من جنينا بأنفسنا …

وصرنا حبيبين بزماننا الجائر بالحب وقبلنا بأن نعانى

من الجانى …

وما دليل حكم الزمان على الهوى ليحكم بعذابها وعذابى

ومن يدافع عن حبنا ومن يشهد بأننا أبرياء..

وأن زماننا أتهمنا بالحب ..ولاعقوبة عن الحب عبر الأزمان

من الجانى ……….